Home | Search Txt | Ch. 1 | Ch. 565 | Derenb. | Harun | Jahn | MS A | MS B | MS C | Next

Edition of Būlāq, 1898-1900, repr. Baghdad [1965], Vol. 2

Būlāq Edition Chapter 285

in the same page and line order (page numbers in [red]).

Sīrāfī's comments can be reached through green links and Šantamarī's notes are attached to the names of the poets as blue links (for the introduction to Šantamarī's commentary in Vol. 1 click here.

takes you back to the Base Text at the same Reference Bar or Chapter Heading.

كتاب سيبويه
الجزء الثانى
( بولاق )
بسم الله الرحمن الرحيم

[ Page 2 ] ( هذا باب ما يَنصرف وما لا يَنصرف * هذا باب أَفْعَل) اعلم أنّ أَفْعَل اذا كان صفة لم يَنصرف
في معرفة ولا نكرة وذلك لانها أَشبهتِ الأَفعالَ نحو أَذْهَبُ وأَعْلَمُ قلتُ فما بالُه لا يَنصرف اذا كان
صفةً وهو نكرةٌ فقال لأنّ الصفات أقربُ الى الأفعال فاستثقلوا التنوينَ فيه كما استثقلوه في
الأفعال وأرادوا أن يكون في الاستثقال كالفعل اذ كان مثلَه في البناء والزيادة وضارَعَه وذلك
نحو أَخْضَرَ وأَحْمَرَ وأَسْوَدَ وأَبْيَضَ وآدَرَ فاذا حقّرتَ قلت أُخَيْضِرُ وأُحَيْمِرُ فهو على
حاله قبل أن تحقّره من قبل أن الزيادة التي أَشبهَ بها الفعلَ مع البناء ثابتةٌ وأَشبهَ هذا من الفعل
ما أُمَيْلِحَ زيدًا كما أَشبهَ أَحْمَرُ أَذْهَبُ

Next